بغداد: السفير الاخباري

نقلت مصادر سياسية ان المرشح عن ائتلاف نوري المالكي وزوج ابنته قال بالحرف الواحد ان رشوة اهل كربلاء اسهل من شرب الماء لاعادة انتخابي نائبا عن المحافظة.
وأضاف في جلسة”حمراء” جدا ان أهالي كربلاء كلهم مرتشون وببساطة استطيع شراء أصواتهم بموبايل نوكيا او عشرة الاف دينار.
بعد نتائج عام 2014 تسائل الناس كيف يتم تفسّير حصول ياسر عبد صخيل المالكي ، صهر نوري المالكي ، وحسين المالكي “ابو رحاب” الصهر الثاني . على مقاعد في المجلس ..يأتي الجواب المال هو الذي يجلب الأصوات! أغلب الناس لا يعرفون المرشحين

بهذا الحوار المستل من فديو على اليوتيوب نبدأ بالتعرف على شخصية ياسرعبد صخيل صهر المالكي. فعبد صخيل لم ينتخب نائبا لأنه مناضل ، ولا لأنه من طبقة سياسية معروفة ، بل لأنه صهر المالكي . ولأنه كذلك جمع في فترة قصيرة ثروة جعلت منه مليونيرا. لقد عرفناه في كربلاء يوزع الموبايلات المطلية بالذهب على أتباعه المخصوصين ، ويوزع مئات من هواتف الكلاكسي في حملته الانتخابية ، كما وزع راتبا شهريا قدره 500 الف دينار لشهرين على مجاميع الشباب مستغلا عوزهم ، ثم قطعها عنهم ما أن انتخب نائباً. وتلك هي “دكة” انتخابية مالكية بامتياز ، مارسها عدد من النواب ومسؤولي الدولة قليلي التربية .

إن أهالي كربلاء شهدوا أن ياسر عبد صخيل قبل الانتخابات راح يوزع الماء ، باستخدام شبكة ماء كربلاء ، عن طريق مدّ أنابيب ثانوية منها الى خزان كبير لتصفية الماء في إحدى ساحات منطقة الحي العسكري . وفي محاولة منه للتلاعب بمشاعر المواطنين لكسب أصواتهم قام بوضع جدارية كبيرة يدعو فيها الى تمليك الدور المتجاوزة على أراضي الدولة لساكنيها ووضع صورته فيها .

لقد تسربت دائما أن نوري المالكي يغتاب السيد السيستاني ويعيب عليه استقلاله في الرأي وحياديته بين الفرقاء السياسيين . قيادي في حزب الدعوة قال إن المالكي يستمع لصهريه حسين ابو رحاب وياسر عبد صخيل أكثر مما يستمع لوكلاء المرجع السيستاني ، السيدان أحمد الصافي والشيخ عبد المهدي الكربلائي .

هذا ما تأكد مؤخرا ، فشقيق ياسر قال إن أخيه منعه من تلبية فتوى المرجعية العليا بالجهاد ، بذريعة أنه ليس من مقلدي السيد السيستاني ، وإنما عليه أن يتبع شقيقه في تقليده لرجل الدين محمود الشاهرودي ، الذي لم يصدر فتوى بالجهاد ، وكأن القتال الكفائي الذي أفتى به السيد السيستاني قضية خاصة بتقليد هذا المرجع أو ذاك ، وليست قضية وطن ومصير.إن الله يخزي الكاذبين والمنافقين من خلال حماقات صغارهم من أمثال ياسر عبد صخيل !

مشاركة

ترك الرد

Please enter your comment!
Please enter your name here