كتب المحرر السياسي
تصريحات رئيس الوزراء عادل عبد المهدي التي اتسمت كلها بالوعود وغلب عليها حرف السين بشكل كبير مازالت مستمرة بل ان الحشد الشعبي كان اول المتذمرين من هذه التصريحات التي تتوالى دون منجز يذكر.
فقد أكد النائب عن تحالف الفتح عباس الزاملي، الثلاثاء، ان رئيس الوزراء عادل عبد المهدي مطالب بازالة حرف الـ (س) من تصريحاته، لان ذلك يحمل في طياته التسويف وخاصة التصريحات الاخيرة بشأن الحشد الشعبي.

الزاملي قال أن “رئيس الوزراء عادل عبد المهدي يفترض به المباشرة بتسليم اعمال البناء والاعمار في البلاد وخاصة في المناطق المحررة، من دون الذهاب الى كلمة سنعمل وسنوفر وسنجد مصادر تمويل، حيث ان حرف الـ (س) يحمل في طياته التسويف في التصريحات”.

واوضح الزاملي، أن “هناك مشاكل مع وزارة المالية، وتحتاج الى تغيير في سياستها وفق البرنامج الحكومي الذي اعدته الحكومة”، لافتاً الى ان “شخصا واحدا في الوزارة سبب شللاً للكثير من مفاصل الدولة، اذ لايمكن ان يكون البخل بهكذا صورة”.
هذه التصريحات تكشف عمق الازمة التي يعيشها عبد المهدي الذي يطلق الوعود وهو حتى الان غير قادر على استكمال حقيبته الوزارية بسبب خلاف الكتل الكبيرة على المرشحين للوزرات.

مشاركة

ترك الرد

Please enter your comment!
Please enter your name here