بغداد:السفيرالاخباري

تظهر الإحصائيات أن الرجال أكثرعرضة للوفاة بفيروس كورونا المستجد، ومن المرجح أن السبب في ذلك هو الاختلافات الجسدية بين الجنسين.
وقالت صحيفة “ميرور” البريطانية إن فيروس كورونا أشرس مع الرجال، ونجد أن النساء أكثر عرضة للإصابة بأمراض المناعة الذاتية، مثل التصلب المتعدد والتهاب المفاصل الروماتويدي وأمراض الاضطرابات الهضمية، وذلك لأن لديهن جهاز مناعي قوي.

وثبت في الصين أن معدلات الإصابة بين الجنسين متساوية، ولكن ثلثي الذين توفوا كانوا من الرجال، وأشارت الأبحاث، أن 62 % من الرجال في الصين يدخنون، ورجحوا أن التدخين هو السبب، ولكن هذه النظرية كشفت أنها خاطئة، فبعد انتشار الفيروس في أوروبا وأمريكا، أعداد المتوفين من الرجال أكثر من النساء، بالرغم من أن الكثيرات مدخنات.
وصرحت سارة هوكس، مديرة مركز الصحة العالمية في جامعة لندن كوليدج، بأن الاختلافات الفسيولوجية بين الجنسين ربما تكون السبب في تغلب النساء علي الوباء ونجاتهن، فنمط الحياة له دور كبير مثل التدخين والنظام الغذائي فهناك بعض التفاوتات الصحية بين الرجال والنساء، ورجحت الطبيبة أن كروموسوم X، هو ما يساعد علي محاربة النساء للأمراض.

ويشرح الدكتور شارون معلم، الباحث في علم الوراثة، أن الكروموسومات X تحتوي على حوالي 1000 جين مختلف مشاركين في تقوية الجهاز المناعي، ولكن كروموسوم Y الذكري لديه حوالي 70 جينًا فقط، ويشارك في إنتاج الحيوانات المنوية، وأضاف أن الخلايا الأنثوية لها دور كبير في جعلها تحافظ علي حياتها، وعدم الإستسلام للمرض أو الوفاة.

في سياق متصل، أكدت دراسة حديثة أن الرجال يعتبرون ملاذا آمناً لفيروس كورونا ما يسمح للعدوى بالاستمرار لفترة أطول عند الذكور.

وقامت الدكتورة أديتي ساستري، طبيبة الأورام في مركز مونتيفيوري الطبي في برونكس بإجراء دراسة مع والدتها جايانثي ساستري، عالمة الميكروبات في مستشفى كاستوربا للأمراض المعدية في مومباي، أكدت نتائجها، بحسب ما ذكره موقع “medrxiv” الطبي، أن فيروس كورونا عندما يدخل الجسم، فإنه يتحد بخلايا بروتين ACE2، أو إنزيم تحويل الأنجيوتنسين 2، الذي يقلل المقاومة في الأوعية الدموية.

مشاركة

ترك الرد

Please enter your comment!
Please enter your name here