بغداد:السفيرالاخباري
حذر النائب عن كتلة المستقبل سركوت شمس الدين، الثلاثاء، رئيس الوزراء مصطفى الكاظمي من القبول بالمطالب التي يقدمها الوفد التفاوضي لإقليم كردستان، معتبراً أن إدارة الحزب الديمقراطي الكردستاني تمارس “لعبة خبيثة” في المفاوضات مع الحكومة الاتحادية.
وقال شمس الدين في بيان تلقت السفيرالاخباري نسخة منه، إن “إدارة الحزب الديمقراطي تمارس لعبة خبيثة خلال مفاوضاتها مع الحكومة الاتحادية وهي محاولة إطالة أمد المفاوضات وكسب عامل الوقت لصالحهم وإجبار رئيس الوزراء مصطفى الكاظمي على القبول بمطالبهم والتنازل عن ما تفرضه بغداد على الإقليم”.

وأضاف، أن “هذا الأسلوب معروف للجميع وعمل عليه بارزاني مع رؤساء الوزراء السابقين ويحاول إعادته خلال المرحلة الحالية رغم أنه أصبح مكشوفاً للجميع، مما تسبب بالسابق بالحفاظ على جميع المكتسبات في الإقليم مع إرسال بغداد حصة الإقليم من رواتب الموظفين والتي يتم ضمها إلى قائمة أرصدة المسؤولين هناك”.

وحذر شمس الدين، بحسب البيان، رئيس الوزراء مصطفى الكاظمي من “القبول بالمطالب التي يقدمها الوفد التفاوضي للإقليم لأنها ستصب في مصلحة المسؤولين هناك”.

مشاركة

ترك الرد

Please enter your comment!
Please enter your name here