بغداد:السفير الاخباري

تمكنت لجنة تدقيقية من مكتب المفتش العام لوزارة الداخلية في محافظة صلاح الدين وجود نقص بدفاتر وصولات الجباية الخاصة بمديرية مرور صلاح الدين بلغ عددها 363 دفتراً تعود للأعوام الثلاثة المنصرمة تم استحصال مبالغها من المواطنين ولم تسلم للمديرية.

وأكد مكتب المفتش العام في بيان ورد ل(السفير الاخباري) نسخة منه, انه تمكنت لجنة تدقيقية خاصة برئاسة مدير مكتب المفتش العام لوزارة الداخلية في محافظة صلاح الدين وعضوية عدد من ضباط المكتب وموظفيه من تدقيق دفاتر وصولات الجباية (٦٨) الخاصة بمديرية مرور صلاح الدين للأعوام (٢٠١٦،٢٠١٥،٢٠١٤)،
واضاف البيان, انه وبعد انتهائها من مهام أعمالها التدقيقية اكتشفت وجود نقص في دفاتر وصولات الجباية بلغ عددها 363 دفتراً وبواقع (18150) وصل جباية كانت مديرية مرور صلاح الدين قد سلمتها الى مواقع تسجيل المركبات في المحافظة لاستحصال مبالغ الجباية والرسوم المفروضة على تسجيل مركبات المواطنين المراجعين للمواقع.

هذا واظهرت نتائج التدقيق أن الوصولات التي تم تدقيقها وكشف النقص فيها هي مستعملة من قبل مواقع تسجيل المركبات في المحافظة وتم استحصال مبالغ الجباية فيها من المواطنين ولم تسلم أموالها المجباة الى حسابات مديرية المرور. فضلاً عن عدم إعادة النسخة الثانية من دفاتر الجباية من مديرية مرور صلاح الدين الى مديرية المرور في بغداد.

الى ذلك نظمت اللجنة التدقيقية محضر ضبط اصولى بدفاتر الجباية ودونت افادة ضابط ميرة مديرية مرور صلاح الدين وأمين صندوقها، وعرضت تقريراً مفصلاً بالقضية أمام مديرية تفتيش المحافظات، أوصت فيه بتشكيل مجلس تحقيقي للتعرف على ملابساتها والمتورطين بالتجاوز على المال العام ومخالفة القانون والأوامر الإدارية النافذة.

مشاركة

ترك الرد

Please enter your comment!
Please enter your name here