واحدة من مآسي العراق الجديد ، ظهور طبقة من “النساء” بصفة سياسيات ، وواحدة من بلاوي الدهر ان تكون ابنة نعمة مكطوف خشجوري نائبة برلمانية يشار اليها بالبنان…!!
تعتبر رحاب نعمة مكطوف ، واحده من الناهبات العراقيات ، والتي تمتلك تاريخا ليس مشرفا اسوة بعالية نصيف ورفيقاتها .
فمع وصولها للبرلمان قررت رحاب ترك زوجها الاولى وخلعته ، لترتبط باخر يؤام عملها ويكون قريبا عليها ، وبدات مشوارها في عالم التجميل حيث اجرت اكثر من 6 عمليات للتجميل لتظهر بهذه الصورة …
تعرض شقيها المدعو احمد نعمة والعامل معها في الحمايات الشخصية الى الاعتقال عام 2015 بتهمة نقل مخدرات في فضيحة مدوية هزت اركان ما يسمى بتظيم العراق ..
اصبحت رحب العبودة من اصحاب العقرات بعد ان اشترت مزرعة ضخمة غرب سفوان في محافظة البصرة ، حيث مسقط رأسها ..!!
لم تقدم النائبة رحاب اي مشروع لقانون يخدم الناس ، ورغم انها رئيسية للجنة المراة والطفل في البرلمان ، الا انها غير محبوبه من قبل النساء اللواتي ينظرن اليها على انها ” صنيعة” حزبية صرفه جاءت بفغله من الزمن ..
حققت النائبة رحب نعمة الفوز في الانتخابات عام 2014 بـ 2.734 صوتا ، غالبية هذه الاصوات تم شرائها من خلال مدراء المراكز الانتخابية بالمناطق النائية في حالة يعرفها جميع من نافسها ضمن قائمة تنظيم العراق ، ومع ذلك اعتلت العبودة منصة البرلمان ، ولكن اي اعتلاء ..!!
فلم تنجح حتى الان بتقديم مشروعا لقانون واحد ، بل لم تقم باستجواب مسؤلا واحدا، كما انها لا تشارك بالمداخلات في جلسات البرلمان حيث يقول زملائها بانها تنشغل بالمراسلات عبر الهاتف طيلة انعقاد الجلسة ..!!
ورغم ان رحاب نعمة تحمل شهادة الهندسة ، الا انها نائبة خملوله وجامده ، وتتميز بانها تبحث في مواقع (المكياج) ومولعه باتداء النظارات ..
احدى زميالاتها قالت بان رحاب اشترت نظارة شمسية بنحو 2300 $ امركي عندما كانت برفقتها في الجولات الاوربية …!!
ومع ان بنت مكطوف جامدة ولا تفضل العمل النيابي الا انها تصر على انها سياسية ناجحة ، وكثيرا ما تتعرض للاحرجات عندما تظهر في لقلءات متلفزة بسبب عدم امتلاكها اي مقومات او ملكة حديث كما يعرف ، فهي مترددة ولا تجيد سوى لغة التملق لسيدها خضير الخزاعي .
فعلا انها تجسيدا للمثل القائل ” مـن قـلة الـخيل شـدّوا على الكلاب سروج ”

مشاركة

ترك الرد

Please enter your comment!
Please enter your name here